منتدى مها وهدير

منتدى مها وهدير

الموضوعات العامه
 
الرئيسيةمنتدى مها وهديراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بيان لدعم الثورة الليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد على
جيد
جيد


ذكر عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 16/01/2011
الموقع : www.1959.forumegypt.net

مُساهمةموضوع: بيان لدعم الثورة الليبية   الخميس فبراير 24, 2011 9:23 pm

قال الحق سبحانه : {وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِۚ }[الحج :78]
وقال : {وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ} .[الشورى:39]
وقال : {وَلَمَنِ انتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَـٰئِكَ مَا عَلَيْهِم مِّن سَبِيلٍ } [الشورى:41]
ويقول صلى الله عليه وسلم : «فمن جاهدهم بيده فهو مؤمن ، ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن ، ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن وليس وراء ذلك من الإيمان حبّة خردل». رواه مسلم.


يشعـل أحفاد عمر المختار في أرض جهاده ، ثورة عظمى ضد طاغيتها الذي طغى في البلاد ، فأكثـر فيها الفسـاد ، وأهلك بالظلم العبـاد ، ثم أظهـر حقيقة طغيانه ، ومبـلغ إجرامه وعدوانه ، فيما فعله في المتظاهرين ضـد نظامه ، إذ أخذ يقصفهم هذه الأيـام بالصواريخ ، ويلقي عليهم قنابل المدفعيـة ، ويعمل فيهم الإبادة الجماعية ، من أجـل أن يبقى في كرسيه العفن الذي أقامه على أرض مليئة بجثث المقتولين ظـلما من الشعب الليبيّ البطل ، وسقاه من دماء المظلومين من أبنائـه ، وثبَّته بالظلم ، والبغي ، والجور طيلة أربعين سنة ، كانت كلٌّها أعجف الدهور على أحفاد عمر المختار ، وأشد العصور على أبناء الجهاد ضد الاستعمار .

ووالله الذي لا إله إلاّ هو ، إنّ عرش ظلمه سيسقط قريبا ، وصرح طغيانه سيتهاوي ويشتعل لهيبـا ، وسيتردّى هذا المعتـوه ، مع كتابه الأخضـر المليء بالسخافات العقيمة ، والخزعبلات السقيمة ، وسيولي عهده البغيض إلى غير رجعة .


لقد تعرض الشعب الليبي في أثناء حكم هذا اللعين إلى أبشع ضروب القمع ، والتعذيب ، والتنكيـل ، والقتل بالاغتيال ، أو في سجون المخابرات ، حتى لقد تمّ فتح النيران على ألف سجين في حادث سجن أبي سليم عام 1996م ، وقد لاقى منه هذا الشعب الأبيّ كلّ العنت ، والضيـم ، وبدد ثورة ليبيا على ترجمة كتابه الأخضـر الأحمـق إلى جميع اللغات ، وصرف الأموال على حركات ، ومشاريع ثوريـّة فاشلة في أقاصي العالم حتى أهلك 44 مليار دولار على تلك المشاريع ، في الوقت الذي أفقـر شعبه ، وأما قضية الأمة في فلسطين فقـد دعـا إلى اندماج الفلسطينيين والصهاينة في دولة واحدة زعم تسميتها ( إسراطين ) أهلكه الله بالسرطان !!


أما حالات خطف المعارضين ، واختفائهم قسريـّا ، فحـدّث ولا حـرج ، ومن أبرز حالات الاختفاء القسري من الليبيّين الشيخ أحمد البشتي ، والدكتور عمرو خليفة النامي ، وجاب الله حامد مطر ، وعزّات يوسف المقريف ، ومنصور رشيد الكيخيا ، وغيرهـم كثير .

كما انتشر الفساد ، وفشت الجريمة ، والمخدرات ، وعـمت الفواحش ، والانحلال الأخلاقي ، وصار حكمه ملاذا لكل أنواع المرتزقة ، وأخباث الخلق .

لقد أذل هذا الطاغية الشعب الليبي ، وحرمه من أدنى حقوقه الإنسانية ، وسلبه حريتـه ، وسلَّط عليه أنظمة القمع ، والإرهاب البوليسي ، وفرض عليه كتابه الأخضـر وحارب كلّ معارضة له ، وجعله كأنه قرآنٌ منزّل !!


كما استنزف وبدد ثروة الشعب الليبي ، وموارده الطبيعية الغنـية ، ونهب أموال الخزانـة العامـّة ، والأرصـدة ، وجعل من نفسه مستبدا مطلقا لايحـقّ لأحد أن يرد قوله ، فيما ابتدعه - وما أكثر بدعه الضالة - وأسمـاه (الصلاحيات الثورية) ، وجعل إليه ، وعليه وحده دون سوه ، حق تفسيرها ، وتنفيذها !! ثم ابتدع بدعة ثانية أسماها ( وثيقة الشرعية الثورية ) ، وحولها إلى صولجان بيده ، يضرب به ما يشاء من أنظمة الدولة فيحركها كيفما يشاء ، ثم ألحقها ببدعة ثالثة أسمـاه ( التوجيه والترشيد الثوري ) ، أشبه ما تكون بسوط أيضا يجلد به من يشاء !!

وتابع هذه البدع السخيفة فأحدث ما أسماه ( التحريض الثوري ) - في ضمن تنظيمات أخـرى وخرافات ما أنزل الله بها من سلطان - وماهم إلاّ جواسيس للقذافي ، يوجّهون كلّ ما يطلق عليه : اللجان ، ومؤتمر الشعب العام ، والمؤتمرات الشعبية .. إلخ ، لئلا تخرج عما في رأسه من أفكاره اللعينـة !!
وهكذا يحدث البدع ، والواجهات ، والأسماء الوهمية ، والـ ( ديكورات ) العجيبة ، لتعبيد الشعب الليبي إليه ، وتحويله إلى قطيع يدوس عليه .


وفي الجملة فقـد سام شعبه سوء العذاب ، وحكمهم بالنار والحديد والإرهاب ، وسرق أموالهـم ، وبدد ثرواتهـم .

وأخذ يسخر من القرآن ، وينكر السنـة ، ويعبث بالدين ، ويخـرب عقيدة المسلمـين .

غير أنّ شعب ليبيـا البطـل ، أحفاد القائد العظيم ، عمر المختار ، لا يمكن أن يُذلّ لطاغية ، أو يستعبده طغيان ، فقد قام بعدة محاولات لإزاحة هذا الطاغوت الجاثم على صدر هذا الشعب المجاهد ، حتى إذا أذن الله تعالى بالنهضة الكبرى ، والبطشة العظمـى ، رمى الله طاغية ليبيا بالرعـب ، وربط على قلوب الشعـب.

فصارت من تحت أقدام فرعون ليبيا الأرض تموج موجـا ، وارتجـّت أركان حكمه رجـّا رجّـا ، فدعـا المرتزقة للدفاع عن عرشه عربـا ، وعجما ، وزِنجـا ، فما زاده ذلك إلاّ هزيمـة ، وهرجـا ، ومرجـا !!


وهاهو الشعب الليبي يشتـعل اشتعال النار في الهشـيم ،وينطلق انطلاق السيل العظيـم ، ويضـرب ضربة السيف الصريـم .
ويصِـرُّ على إسقاط الطاغية ، وعلى إسترداد حقوقه ، وإقامة سلطان العدل ، وإطـلاق مشـروع النهضة التي تلتحق بالنهضة العربية الكبرى ، لتعيد لأمّتـنا رسالتها الإسلامية الخالدة ، وترفع رايتها الحضاريـة الرائدة .

وهو يقــدّم هذه الأيام تضحيات عظيمة ، يقدم دماء أبنائه ، وأرواح شهدائه ، ويعرض نفسه لمواجهة نظـام هـو من أطغى الطغـاة ، ومـن أخبـث الفجرة العـتاة .

ليحرِّر الشعب الليبيّ من الظلـم ، والطغيـان ، والبغـي ، والاستعباد ، والعـدوان.
فالواجب على الأمّة الإسلاميّة دعم الشعب الليبي في جهـاده ، بكلِّ ما يحتاجه حتّى إسقاط الطاغيـة ، وعلى العلماء ، والمثقفين ، نصرهـم ، والشدّ من أزرهـم ، حتى يزيحوا هذا المستكبـر الخبيث ، ويبدلهم الله تعالى سلطانا عادلا ، وعيشـا كريمـا فاضـلا .

ويا أيُّهـا الشعب الليبيُّ البـطل ، اعقد العزم بالله ، واجمع التوكّل على الله ، وأحسن الظن بالله ، واثبت على جهادك ، فمن يقتـل فيه ، فهو شهيـد ، ومن يجرح فيه فهو كالجريح في الجهـاد ، يأتي يوم القيامة ، ريح دمه ريح المسك ، وثوابه ثـواب المجاهد للكفر والشـرك .


هذا ونحن متفائلون أنّ نهاية هذا الطاغية قريبة ومن كان معه شريكـا ، أقـرب من هلاك طاغيتي تونس ومصـر ، وسيقر الله تعالى _ بإذن الله تعالى _ عيون المسلمين بغيرهـم في إثرهـم وشيكـا .

والله المستعان ، وهو حسبنا ، عليه توكّلـنا ، وعليه فليتوكّل المتوكّلون ، والله نعم المولى ، ونعـم النصيـر .

_________________
مع تحياتى
احمد على
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.1959.forumegypt.net
 
بيان لدعم الثورة الليبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مها وهدير :: الفئة الأولى :: موضوعات عامه-
انتقل الى: